اقتصاد الولايات المتحدة ينمو بنحو أقل من المتوقع خلال الربع الأول من العام الحالي

نما اقتصاد الولايات المتحدة بنحو أقل من المتوقع وما كانت عليه قراءات الربع الأول من العام الحالي, مما يعكس انخفاض الإنفاق على الخدمات من قبل المستهلكين الذين كانوا يحاولون تغطية نفاقتهم بعد أن ارتفعت الضرائب المفروضة عليهم.

هذا ولقد أظهرت الأرقام الصادرة عن وزارة التجارة بالولايات المتحدة الأمريكية أن الناتج المحلي الإجمالي نما بنحو 1.8% على أساس سنوي في الفترة من يناير إلى مارس, في حين كانت التوقعات والقراءات السابقة عند 2.4%.
ولقد أوضح التقرير أيضا أن المشتريات المنزلية, والتي تمثل 70% من الاقتصاد الأمريكي, قد ارتفعت إلى 2.6%, مقارنة بالتقديرات السابقة خلال الشهر الماضي عند 3.4%.
كما قلصت الأسر النفقات على السفر والخدمات القانونية ونفقات الرعاية الشخصية, وكبحت أيضا الإنفاق على الرعاية الصحية, في حين كان هناك انتعاش في سوق الإسكان وتحسن سوق العمل, مما قد يساعد على إحياء المشتريات خلال النصف الثاني من هذا العام.
فارتفعت العقود الأجلة للأسهم بعد هذا التقرير, في حين انخفض العائد على السندات لمدة 10 أعوام إلى 2.53%, من 2.61%.