تقارير التوظيف الأمريكية تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال بحاجة إلى مساعدة الاحتياطي الفيدرالي

شهد شهر مايو ارتفاعا في عدد الوظائف التي أضافها أرباب العمل بالولايات المتحدة, ليعطي إشارة على أن الاقتصاد الأمريكي لم ينمو بالشكل الكافي لإقناع المجلس الاحتياطي الفيدرالي على تقليص كمية السيولة التي تضخ في النظام المصرفي.حيث أظهرت بيانات وزارة العمل اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة قد أضافت 175.000 وظيفة خلال الشهر الماضي, وهو معدل يفوق توقعات الاقتصاديين عند 170.000 , في حين كانت قراءات الشهر السابق عند 149000 وظيفة.

ومن جانب آخر, فلقد ارتفع معدل البطالة بالولايات المتحدة إلى 7.6%, في حين كانت التوقعات والقراءات السابقة عند 7.5%, مما يزيد من التوقعات حول قيام الاحتياطي الفيدرالي بمواصل شراء السندات بهدف خفض أسعار الفائدة وزيادة فرص العمل.