تحسن الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو بشكل يتجاوز التوقعات خلال شهر يونيو

ارتفعت الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو بنحو يتجاوز التوقعات خلال شهر يونيو, لتصل إلى أعلى مستوى لها في أكثر من عام تقريبا, مما يشير إلى وجود إمكانية لخروج أوروبا من أطول فترة ركود امتدت لنحو ثلاث سنوات تقريبا نتيجة للأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد. ومع ذلك فإن الانتعاش الذي قد تشهده منطقة اليورو من المرجح أن يكون محدودا وخاصة مع استمرار ارتفاع معدلات البطالة لأرقام قياسية, مع وجود تأثيرات عميقة لتخفيضات الميزانية مع غياب القروض التجارية.

هذا ولقد أوضحت البيانات ارتفاع مؤشر الثقة الاقتصادية إلى 91.3 نقطة خلال شهر يونيو, ويعتبر هذا المستوى هو الأعلى منذ مايو 2012, من 89.5 نقطة خلال شهر مايو, في حين كانت توقعات الاقتصاديين عند 90.3 نقطة.
وبشكل منفصل, فلقد أوضح مؤشر مناخ الأعمال, الذي يشير إلى مرحلة من مراحل دورة الأعمال, قد ارتفع إلى -0.68, من -0.75 نقطة.